تجميد البويضات بشكل مبسط: دليلك خطوة بخطوة

تجميد البويضات هو إجراء يمكن أن يحافظ على إمكانية إنجابك لطفل في المستقبل، حيث يتم حفظ بويضاتك بعد استخراجها من المبيضين.

في وقت لاحق، يمكن للأطباء استعادة البويضات وتلقيحها بالحيوانات المنوية في المختبر، وبعد ذلك يتم زرعها مرة أخرى في الرحم باستخدام تقنية التلقيح الصناعي (IVF). هذا الإجراء يعزز فرص الحمل ويحقق توازنًا بين الحفاظ على صحة البويضات وتحقيق قابلية عالية للقراءة والفهم.


لماذا يتم ذلك؟

إذا كنتِ غير مستعدة للحمل في الوقت الحالي وتتطلعين إلى تأخير المحاولة إلى فترة أفضل، قد يكون تجميد البويضات خيارًا مناسبًا لك. ونظرًا لأنه يتعين أن تكون البويضات غير مخصبة قبل تجميدها، لا يتطلب الأمر وجود حيوانات منوية. يلزم أيضًا استخدام أدوية الخصوبة لتعزيز التبويض، مما يتيح لك توفير بويضات متعددة للتجميد.

قد يساعدك تجميد البويضات في حالات أو ظروف معينة :

أمراض مثل الذئبة أو فقر الدم المنجلي قد تؤثر على خصوبتك، ومع ذلك، يُمكن تجميد بويضاتك أثناء تلقي العلاج.

  • قد تؤدي العلاجات التي تتضمن العلاج الإشعاعي أو الكيميائي إلى التأثير على خصوبتك. إذا كنتِ بحاجة إلى علاج للسرطان، فقد يكون تجميد بويضاتك خيارًا حكيمًا.

  • إذا كانت لديك مخاوف أخلاقية أو دينية بشأن علاج أطفال الأنابيب، فربما تفضلين تجميد بويضاتك بدلاً من الأجنة.

  • قد ترغبين في حماية بويضاتك في سن أصغر من خلال تجميدها، حيث ستكون جاهزة للاستخدام عندما تكونين جاهزة.

يمكنك استخدام بويضاتك لإنجاب طفل باستخدام حيوانات منوية من شريك أو متبرع، ويُمكن أيضًا التفكير في إعطاء أجنتك إلى رحم شخص آخر لتمكينه من الحمل.


كيف تستعد؟

يمكنك الاستفادة من خدمات تجميد البويضات في عياداتنا، حيث يتم تقديم هذه الخدمة بواسطة أخصائيي الخصوبة المتمرسين، الذين يعرفون أيضًا باسم أخصائيي الغدد الصماء التناسلية.

عند اختيار مكان لتجميد البويضات، يُفضل عليك التحقق من معدلات الحمل والولادات الحية في العيادة. ومع ذلك، يجب أن يؤخذ في اعتبارك أن معدل نجاح العيادة يمكن أن يتأثر بعوامل متعددة، بما في ذلك أعمار المرضى.

قبل بدء عملية تجميد البويضات، سيتعين عليك إجراء بعض الاختبارات اللازمة لضمان التحضير الصحيح والنجاح الأمثل للإجراء.

اختبار احتياطي المبيض

اختبار احتياطي المبيض هو إجراء يهدف إلى تحديد نوعية وكمية البيض المتاح لديك. يتم ذلك عند القيام بفحص لهرمون المنبه للجريب والإستراديول في الدم في اليوم الثالث من الدورة الشهرية. تقدم نتائج هذا الاختبار تقديرًا لاستجابة المبيضين لأدوية الخصوبة.

بالإضافة إلى ذلك، قد يتم إجراء فحص دم إضافي أو فحص بالموجات فوق الصوتية للمبيضين، وذلك للحصول على صورة أكثر اكتمالًا لوظيفة المبيض وتقييم حالته. يساعد ذلك في فهم أفضل للتحضير الصحيح للتجميد وضمان تحقيق أقصى فائدة من العملية.

فحص الأمراض المعدية

بطبيعة الحال، سيقوم الأطباء بفحصك بحثًا عن بعض الأمراض المعدية مثل فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B وC.

ما يمكنك توقعه

هناك عدة خطوات لتجميد البويضات – تحفيز المبيض، واستخراج البويضات، والتجميد.

تحفيز المبيض

تساعد الهرمونات الاصطناعية على تحفيز المبيضين لإنتاج بويضات متعددة. قد تتضمن هذه العملية أدوية لتحفيز المبيض والتبويض المبكر.

سيقوم طبيبك بمراقبة عملية التحفيز عن كثب. ستكون هناك اختبارات دم لقياس استجابتك لأدوية التحفيز. عادة، يجب أن ترتفع مستويات هرمون الاستروجين مع تطور البصيلات. أيضًا، يجب أن تظل مستويات البروجسترون منخفضة حتى بعد الإباضة.

بالإضافة إلى ذلك، ستشمل الزيارات التالية اختبارات الموجات فوق الصوتية المهبلية. يقوم طبيبك بمراقبة تطور الأكياس المملوءة بالسوائل عبر الموجات فوق الصوتية المهبلية. لأن هذه الأكياس هي المكان الذي ستنضج فيه بيضك.

سيكون بيضك جاهزًا للاسترجاع بعد 10 إلى 14 يومًا.

استرجاع البيض

يمكن للأطباء الحصول على البويضات في مكاتبهم أو في العيادات العادية. أثناء خضوعك للتخدير، سيقوم طبيبك بتحديد البصيلات باستخدام مسبار الموجات فوق الصوتية. ثم يقوم بتوجيه الإبرة عبر المهبل إلى الجريب. سيكون هناك جهاز شفط متصل بالإبرة لإزالة البيض.

يمكن للأطباء إزالة بويضات متعددة بهذا الإجراء. كما تشير الدراسات إلى أن المزيد من البيض يعني فرصة أفضل للولادة.

قد يكون لديك تشنج بعد العلاج. بما أن المبيضين سيظلان كبيرين، فقد تستمر مشاعر الامتلاء والضغط لأسابيع.

تجميد

بعد وقت قصير من حصاد بيضك، سيقوم طبيبك بتبريده إلى درجات حرارة تحت الصفر. سيبقى البيض مجمدًا وغير مخصب حتى تصبحي مستعدة لإنجاب طفل. الإجراء الأكثر شيوعًا لتجميد البويضات هو التزجيج.

بعد الإجراء

وبعد أسبوع من استرجاعه، يمكنك الاستمرار في ممارسة أنشطتك الطبيعية. ومع ذلك، تأكدي من تجنب ممارسة الجنس دون وقاية لمنع الحمل غير المقصود.

يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا كان لديك:

  • حمى أعلى من 38.6 درجة مئوية (101.5 فهرنهايت)
  • ألم شديد في البطن
  • زيادة الوزن أكثر من كيلو (2 رطل) خلال 24 ساعة
  • صعوبة في التبول
  • نزيف مهبلي شديد

النتائج

عندما يحين الوقت، سيقوم الطبيب بإذابة البويضات وتخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية في المختبر. بعد ذلك، يتم إعادة البويضات إلى الرحم من خلال عملية الزرع.

تتراوح فرص الحمل بعد الزرع بين 30 إلى 60 بالمئة. ومع ذلك، يُعتبر العامل الأكثر أهمية هو عمرك في وقت التجميد. كلما كنتِ أصغر سناً، زادت احتمالية حدوث حمل صحي في المستقبل.



قد تكون مهتمًا أيضًا…

في Istanbul Med Assist، راحتك أثناء أو بعد جميع أنواع الإجراءات هي أولويتنا. سواء كنت تبحث عن مزيد من المعلومات أو تقييم أولي أو رأي ثانٍ، فلا تتردد في الاتصال بنا عبر Whatsapp +90 530 884 47 22 وسوف نقوم بالرد عليك بأسرع ما يمكن.

إكتشف أكثر

مقالات ذات صلة

10 يناير 2024
الاختبارات الجينية في التلقيح الاصطناعي
أحدث التخصيب في المختبر (IVF) ثورة في الطب الإنجابي، حيث قدم الأمل للأزواج الذين يواجهون تحديات العقم. تتضمن هذه التقنية المساعدة على الإنجاب تخصيب البويضات بالحيوانات […]
29 ديسمبر 2023
العلاج بالبلازما : التلقيح الاصطناعي من أجل خصوبة أفضل
في السنوات الأخيرة، شهد مجال علاجات الخصوبة تطورات كبيرة، مع ظهور تقنية معينة كأمل كبير – العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP). لقد أحدث علاج PRP، […]
29 ديسمبر 2023
العقم عند الذكور (فقد النطاف) – الأسباب والعلاج والوقاية
يعد العقم عند الذكور مشكلة معقدة تؤثر على ملايين الأزواج في جميع أنحاء العالم. هي حالة لا يتمكن فيها الرجل من حمل المرأة بسبب عوامل مختلفة […]

  • خدمات النقل
    (المطار ⇔ الفندق ⇔ العيادة / المكتب)
  • الاستشارة الطبية
    ترتيبات المواعيد
  • المتابعة الطبية
  • خدمات الترجمة الفورية/الترجمة
  • الإقامة في فندق خمس نجوم
    (شامل الإفطار)
  • خدمات الدعم الشخصي العامة
    أثناء الرحلة الطبية
دردشة مفتوحة
1
نحن هنا للمساعدة.
مرحبًا في IMA! كيف يمكننا مساعدتك اليوم؟