الاختبارات الجينية في التلقيح الاصطناعي

أحدث التخصيب في المختبر (IVF) ثورة في الطب الإنجابي، حيث قدم الأمل للأزواج الذين يواجهون تحديات العقم. تتضمن هذه التقنية المساعدة على الإنجاب تخصيب البويضات بالحيوانات المنوية خارج الجسم وزرع الجنين الناتج في الرحم.

أصبحت الاختبارات الجينية في التلقيح الاصطناعي أداة محورية لضمان الحمل الصحي. لقد كان التشخيص الوراثي قبل الزرع (PGD) منذ فترة طويلة حجر الزاوية في هذا المسعى، حيث يقدم نظرة ثاقبة حول التركيب الجيني للأجنة قبل الزرع. يُعرف الإصدار الأحدث والأكثر شمولاً من PGD باسم تسلسل الجيل التالي (NGS).

تهدف هذه المقالة إلى توضيح أهمية التشخيص الوراثي قبل الزرع وتسليط الضوء على التطورات التي أحدثتها NGS، مع التركيز على كيفية تعزيز هذه التقنيات لمعدلات نجاح التلقيح الاصطناعي وتعزيز ولادة أطفال أصحاء.

الاختبارات الجينية في التلقيح الصناعي: متى ولماذا يتم إجراؤها؟

عادةً ما يتم إجراء الاختبارات الجينية في التلقيح الاصطناعي لتحديد التشوهات الجينية في الأجنة قبل زرعها في الرحم. وهذا مهم بشكل خاص للأزواج الذين لديهم حالة وراثية معروفة أو لديهم تاريخ من فقدان الحمل المتكرر.

من خلال فحص الأجنة بحثًا عن تشوهات وراثية، يمكن للأزواج اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الأجنة التي سيتم نقلها، مما يزيد من فرص نجاح الحمل وتقليل خطر نقل الاضطرابات الوراثية إلى أطفالهم.

يتم إجراء الاختبارات الجينية عادة خلال مرحلة الكيسة الأريمية، حوالي اليوم الخامس أو السادس بعد الإخصاب عندما تصل الأجنة إلى مرحلة نمو أكثر تقدمًا.

ما هو التشخيص الوراثي قبل الزرع (PGD)؟

التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) هو طريقة مصممة لمنع انتقال الاضطرابات الوراثية إلى النسل من خلال تقييم خلايا الجنين قبل الحمل. من خلال فحص الحمض النووي للجنين، يمكن للأطباء تحديد العيوب المحتملة. بالنسبة للأزواج القلقين بشأن صحة أطفالهم، فإن التشخيص الوراثي قبل الزرع، وخاصة ضمن برامج التخصيب في المختبر (IVF)، يوفر الضمانات.

أثناء عملية التلقيح الاصطناعي، تخضع الأجنة للفحص الجيني، ويتم زرع الأجنة الخالية من العيوب فقط في الرحم. يزيد هذا الفحص، المعروف باسم الفحص الجيني قبل الزرع (PGS)، من احتمالية الحمل الصحي.

يقلل اختبار PGD من مخاطر برامج التلقيح الصناعي غير الناجحة ويعزز فرص الحمل الصحي. تتمتع شركة اسطنبول ميد أسيست، وهي شركة طبية رائدة في تركيا، بخبرة واسعة في مجال التشخيص الوراثي قبل الزرع. يتم إجراء كل اختبار من قبل اثنين على الأقل من علماء الأجنة المعتمدين، لضمان تأكيد النتائج. باستخدام أحدث التقنيات، تقوم شركة اسطنبول ميد أسيست بإجراء التشخيص الوراثي قبل الزرع مع "دورة جديدة"، مما يلغي الحاجة إلى تجميد المواد الجينية.

تسلسل الجيل القادم (NGS): تطور PGD

تمثل NGS أحدث نسخة من PGD وأكثرها تقدمًا. على عكس الطرق التقليدية، يستخدم NGS أحدث التقنيات لتسلسل الجينوم البشري (قراءة المعلومات الوراثية) لاختبار الأجنة ويفتح إمكانيات تشخيصية جديدة.

فهو يقوم بتحليل المحتوى الجينومي الكامل للأجنة بدقة وكفاءة غير مسبوقتين ويوفر للأطباء فرصة فريدة لمساعدة الأزواج الذين يتعرضون لخطر متزايد من التشوهات الجينية في الجنين. وهذا هو الحل الأول من نوعه في العالم.

يتيح هذا النهج الشامل تحديد نطاق أوسع من التشوهات الجينية، مما يوفر فهمًا أكثر تفصيلاً ودقة للصحة الجينية للجنين. إن دقة واتساع نطاق المعلومات التي تقدمها NGS تمكن المتخصصين في الرعاية الصحية من اتخاذ قرارات أكثر استنارة، مما يعزز في النهاية فرص الحمل الصحي للأزواج الذين يخضعون للتشخيص الوراثي قبل الزرع.

من يمكنه الاستفادة من الاختبارات الجينية؟

الأزواج الذين لديهم تاريخ من الاضطرابات الوراثية: تعتبر NGS ذات قيمة خاصة للأزواج الذين لديهم تاريخ عائلي من الأمراض الوراثية. إذا كان أحد الشريكين أو كليهما يحمل جينات قد تؤدي إلى اضطرابات، فإن NGS يسمح بتحديد الأجنة دون هذه التشوهات الجينية، مما يزيد من فرص الحمل الصحي.

الأفراد الذين يعانون من حالات وراثية معروفة: إذا كان أي من الشريكين يعاني من اضطراب وراثي معروف، فإن NGS يوفر أداة قوية لتقييم الأجنة لهذه الحالة المحددة. يتيح ذلك للأزواج اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الأجنة التي سيتم زرعها، مما يقلل من خطر نقل الحالة الوراثية إلى أطفالهم.

حالات فشل أو إجهاض التلقيح الصناعي السابقة: بالنسبة للأزواج الذين عانوا من حالات فشل أو إجهاض سابقة في التلقيح الصناعي، يمكن أن تقدم NGS نظرة ثاقبة حول المشكلات الوراثية الكامنة المحتملة. ومن خلال فحص الأجنة بشكل شامل، فإنه يساعد على تحديد العوامل التي ربما ساهمت في التحديات السابقة، مما يحسن احتمالية نجاح الحمل.

عمر الأم المتقدم: مع تقدم المرأة في السن، يزداد خطر حدوث تشوهات الكروموسومات في الأجنة. يعتبر NGS مفيدًا بشكل خاص للنساء في سن الأم المتقدمة، مما يسمح بإجراء فحص شامل للأجنة لتحديد أي تشوهات صبغية، مما يعزز فرص نجاح الحمل.

تشوهات الكروموسومات الهيكلية: قد يستفيد الأزواج الذين يعانون من تشوهات الكروموسومات الهيكلية، مثل عمليات النقل، بشكل كبير من NGS. يمكن لهذه التقنية تحديد الأجنة ذات ترتيبات الكروموسومات المتوازنة، مما يقلل من خطر الإجهاض ويحسن النجاح العام لعملية التلقيح الصناعي.

في الجوهر، تفتح NGS الأبواب لمجموعة واسعة من الأفراد والأزواج، مما يوفر فهمًا أكثر شمولاً للصحة الوراثية للأجنة. ومن خلال استهداف اهتمامات وراثية محددة وتصميم النهج الملائم للظروف الفردية، فإنه يساهم في حالات حمل أكثر نجاحًا وأكثر صحة في مجال تقنيات الإنجاب المساعدة.

الحالات الشاذة الشائعة التي تعالجها NGS

شذوذ الكروموسومات

  • متلازمة داون (التثلث الصبغي 21): يقوم NGS بفحص التركيب الصبغي للأجنة بدقة، مما يتيح تحديد الحالات مثل متلازمة داون. يعد هذا الشذوذ الصبغي، الذي يتميز بنسخة إضافية من الكروموسوم 21، محورًا شائعًا لفحص NGS.
  • متلازمة إدواردز (التثلث الصبغي 18) ومتلازمة باتاو (التثلث الصبغي 13): توسع NGS نطاقها للكشف عن التشوهات في الكروموسومات 18 و13، مما يساعد في اكتشاف متلازمات إدواردز وباتو، على التوالي. تشكل هذه الحالات، رغم أنها أكثر ندرة من متلازمة داون، تحديات صحية كبيرة بالنسبة للرضع.

اضطرابات الجين الواحد

  • التليف الكيسي: يسمح NGS بالتقييم المستهدف لجينات محددة مرتبطة باضطرابات الجين الواحد مثل التليف الكيسي. يمكن للأزواج الذين يحملون جينًا متنحيًا لهذه الحالة اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن زرع الأجنة لمنع وراثة هذا الاضطراب.
  • فقر الدم المنجلي: من خلال فحص وجود جينات الهيموجلوبين غير الطبيعية، يساعد NGS في الكشف عن خطر الإصابة بفقر الدم المنجلي، وخاصة بالنسبة للأزواج الذين لديهم تاريخ عائلي لاضطراب الدم الوراثي هذا.

التشوهات الكروموسومية الهيكلية

  • عمليات النقل: يمكن للأزواج الذين يعانون من تشوهات صبغية هيكلية، مثل عمليات النقل، الاستفادة بشكل كبير من NGS. يمكن لهذه التقنية تحديد الأجنة ذات ترتيبات الكروموسومات المتوازنة، مما يقلل من خطر الإجهاض ويحسن النجاح العام لعملية التلقيح الصناعي.

اختلال الصيغة الصبغية

  • الأحادية والتثلث الصبغي: تتفوق NGS في اكتشاف اختلال الصيغة الصبغية، وهي الحالات التي يكون فيها لدى الأجنة عدد غير طبيعي من الكروموسومات. يمكن أن يؤدي الصبغي الأحادي (فقد كروموسوم) والتثلث الصبغي (وجود كروموسوم إضافي) إلى مشاكل في النمو، ويساعد NGS في تحديد واختيار الأجنة ذات عدد الكروموسومات الصحيح.

تشوهات الحمض النووي الميتوكوندريا

  • اضطرابات الميتوكوندريا: تتجاوز NGS الحمض النووي النووي ويمكنها أيضًا تقييم تشوهات الحمض النووي للميتوكوندريا. يمكن أن تؤثر اضطرابات الميتوكوندريا على إنتاج الطاقة داخل الخلايا، ويساعد NGS في التعرف على الأجنة التي لديها مخاوف محتملة بشأن الميتوكوندريا.

خاتمة

في الختام، فإن دمج الاختبارات الجينية في التلقيح الصناعي، وتحديدًا من خلال تطور التشخيص الوراثي قبل الزرع إلى NGS، يمثل خطوة كبيرة في الطب الإنجابي. تعمل القدرات المعززة لـ NGS على تمكين الأزواج من اتخاذ خيارات مستنيرة وتقليل مخاطر الأمراض الوراثية لدى ذريتهم بشكل كبير.

مع استمرار التقدم التكنولوجي، فإن التآزر بين التلقيح الاصطناعي والاختبارات الجينية يبشر بمزيد من تحسين معدلات نجاح التقنيات الإنجابية المساعدة وإدخال الفرحة على العائلات في جميع أنحاء العالم.

للحصول على استشارة أولية، ننصحك بالاتصال بـIstanbul Med Assist للحصول على إرشادات شخصية حول كيفية التعامل مع التقاطع بين التلقيح الاصطناعي والاختبارات الجينية. يفهم فريقنا ذو الخبرة من المتخصصين في الخصوبة التحديات الفريدة التي قد يواجهها الأفراد والأزواج في رحلتهم إلى الأبوة.



قد تكون مهتمًا أيضًا…

في Istanbul Med Assist، راحتك أثناء أو بعد جميع أنواع الإجراءات هي أولويتنا. سواء كنت تبحث عن مزيد من المعلومات أو تقييم أولي أو رأي ثانٍ، فلا تتردد في الاتصال بنا عبر Whatsapp +90 530 884 47 22 وسوف نقوم بالرد عليك بأسرع ما يمكن.

إكتشف أكثر

مقالات ذات صلة

29 ديسمبر 2023
العلاج بالبلازما : التلقيح الاصطناعي من أجل خصوبة أفضل
في السنوات الأخيرة، شهد مجال علاجات الخصوبة تطورات كبيرة، مع ظهور تقنية معينة كأمل كبير – العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP). لقد أحدث علاج PRP، […]
29 ديسمبر 2023
العقم عند الذكور (فقد النطاف) – الأسباب والعلاج والوقاية
يعد العقم عند الذكور مشكلة معقدة تؤثر على ملايين الأزواج في جميع أنحاء العالم. هي حالة لا يتمكن فيها الرجل من حمل المرأة بسبب عوامل مختلفة […]

  • خدمات النقل
    (المطار ⇔ الفندق ⇔ العيادة / المكتب)
  • الاستشارة الطبية
    ترتيبات المواعيد
  • المتابعة الطبية
  • خدمات الترجمة الفورية/الترجمة
  • الإقامة في فندق خمس نجوم
    (شامل الإفطار)
  • خدمات الدعم الشخصي العامة
    أثناء الرحلة الطبية
دردشة مفتوحة
1
نحن هنا للمساعدة.
مرحبًا في IMA! كيف يمكننا مساعدتك اليوم؟