تجميل الأذن

آذاننا هي أعضاء تؤثر بشكل مباشر على مظهرنا الجسدي. إذا كنت غير راض عن شكل أو حجم أو موضع أذنيك، فقد يكون إجراء تجميل الأذن هو الحل الذي تبحث عنه.

تجميل الأذن هو فرع من الجراحة التجميلية التي تخلق شكل أو موقع أو حجم الأذن المرغوب به. يطبق جرّاحو التجميل أيضاً إجراء تجميل الأذن على الآذان المشوّهة بسبب العيوب البنيويّة أو الإصابات.

مناسبة لأي طفل أو بالغ فوق سن ال٥.

لماذا يتم اجراؤها؟

للحصول على آذان أكثر جمالاً وتناغماً، يطبق الجراح عملية تجميل الأذن على صوان الأذن، وهو الجزء المرئي من الأذن الخارجية. تتكون الأذن من نسيج غضروفي وجلد. يتشكّل في الرحم ويستمر تطوره في السنوات التي تلي الولادة. تطوّر صوان الأذن الخاص بك قد لا يتم بالطريقة التي تريدها. مع ذلك، فإنَّ حجم أو شكل أو موضع أذنيك سيؤثر سلباً على مظهرك. مع تجميل الأذن، يمكنك التخلص من هذه التشوهات.

المخاطر

كل عملية جراحيّة كبرى تحمل خطر النزيف، العدوى ورد فعل سيّء للتخدير؛ كذلك تجميل الأذن. إلى جانب ذلك، تجميل الأذن يحمل مخاطر أخرى منفصلة.

الندوب: سيقوم الجراح بعمل الشقوق خلف أذنيك أو في الطيات، ولن تكون الندوب ظاهرة.

عدم التماثل: أثناء عملية الشفاء، يؤدي التغيير في صوان الأذن إلى عدم التماثل.

التغيير في الإحساس بالجلد: بسبب عملية تجميل الأذن، قد يحدث خدر أو حساسيّة في الجلد في موقع الجراحة. هذا مؤقت في معظم الحالات.

رد فعل تحسسيّ: قد يحدث هذا إذا كان لديك حساسيّة من المواد المستخدمة في الجراحة.

مشاكل في الخياطة: في بعض الأحيان، يمكن أن تخرج الغرز التي تحافظ على الشكل الجديد لأذنك من جلدك. في هذه الحالة، هناك خطر حدوث التهاب في الأذن الخارجية وسيقوم الجرّاح بإزالة الغرز. قد تتطلب مشاكل الخياطة أيضا جراحة إضافية.

التصحيح الزائد: نتيجة لإجراء غير ناجح، قد تبدو أذنيك غير طبيعية. قد تظهر أذنيك وكأنّها مثبتة في الخلف.

كيف تستعد؟

بالنسبة لعملية تجميل الأذن، سيقوم جرّاح التجميل بإجراء بعض التقييمات:

أولاً، سيقوم الجراح بمراجعة تاريخك الطبي. في هذه المرحلة، سوف تجيب على بعض الأسئلة حول الأمراض السابقة أو الحاليّة. إذا عانيت سابقاً من التهابات الأذن، يجب عليك بالتأكيد إبلاغ الجرّاح. بالإضافة إلى ذلك، سوف تتحدث عن أدويتك والعمليّات الجراحيّة السابقة.

بعد ذلك، سيقوم جرّاح التجميل بإجراء فحص جسدي. سوف يقيّم حجم، موقع، شكل وتماثل صوان أذنك ويحدّد خيار العلاج الأنسب لك. أيضاً، قد يأخذ طبيبك صورة لأذنيك للمقارنة لاحقاً.

بعد مراحل التقييم والفحص، يجب عليك التحدث عن توقعاتك مع الجرّاح. يجب على طبيبك إعطاء إجابات واقعيّة وإبلاغك بمخاطر الجراحة.

أخيراً، إذا قررت إجراء جراحة تجميل الأذن، فأنت بحاجة إلى اتخاذ بعض الاحتياطات مسبقاً. يجب الابتعاد عن الأسبرين، مضادات الالتهابات، أو المكملات العشبيّة لأن هذه الأدوية تزيد من خطر النزيف أثناء الجراحة.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت مدخناً، يجب عليك الإقلاع عن التدخين قبل الإجراء وطوال فترة الشفاء.

من المهم أيضاً عمل ترتيبات لشخص ما ليقودك إلى المنزل يوم الجراحة وليقضي الليلة الأولى معك.

ماذا يمكنك أن تتوقع ؟

قبل الإجراء

قد يقوم جرّاح التجميل بإجراء عملية تجميل الأذن في المستشفى أو في عيادة الخارجية. اعتماداً على حالة أذنك، قد تستغرق الجراحة ١-٣ ساعات.

التخدير الموضعي مع المهدئات مناسب أكثر للبالغين والأطفال الأكبر سناً. غالباً ما يفضّل الجراحون التخدير العام للأطفال الصغار.

أثناء الإجراء

سيحدد الجرّاح التقنية التي سيستخدمها وفقاً للتصحيح الذي تحتاجه. يعتمد موقع الندوب على التقنية اللازمة. يمكنه عمل شقوق خلف أذنيك أو في الطيّة الداخليّة للأذن الخارجية.

بعد ذلك، سوف يتخلص جرّاح التجميل من الجلد الزائد والغضاريف. ثم يقوم بطيّ الغضروف للشكل المطلوب ويعطيه شكله النهائي بواسطة الغرز.

بعد العملية

بعد الانتهاء من الإجراء، يقوم الجرّاح بتضميد أذنيك لتوفير الدعم والحماية. يجب أن تبقي على الضمادات جافّة ونظيفة. في هذه المرحلة، من الطبيعي أن تشعر ببعض الحكّة أو الانزعاج. إذا كان الدواء الموصوف يزيد من شعورك بالانزعاج، يجب عليك بالتأكيد التواصل مع طبيبك.

لتحقيق نتيجة جيّدة، يجب عليك تجنب الضغط على أذنيك. يجب الحرص على عدم النوم على جانبك وعدم ارتداء الملابس التي يلزم ارتدائها عبر رأسك. كما عليك تجنب حكّ مناطق الشق الجراحيّ.

بعد بضعة أيام من الجراحة، سوف تزول ضماداتك. سوف تكون أذنيك، بطبيعة الحال، منتفخة ومحمرّة. سوف يعطيك الجرّاح عصابة رأس حتى لا تتضرر منطقة الجراحة أثناء النوم.

سيخبرك طبيبك عن وقت إزالة الغرز. إذا لم تكن الغرز ذاتية الذوبان، فسيقوم الجرّاح بإزالة الغرز بعد بضعة أسابيع من الجراحة.

أخيراً، طبيبك سوف يقرّر متى يمكنك الاستحمام أو استئناف النشاط البدني.

أنواع تجميل الأذن

تكبير الأذن: قد تكون أذنك الخارجيّة صغيرة أو غير متطورة بالكامل. إذا كنت ترغب في زيادة حجم أذنيك، هذه الجراحة مناسبة لك.

تثبيت الأذن: إذا كانت أذنيك بارزة بعيداً عن رأسك، يمكن للجرّاح تثبيت صوان أذنيك بالقرب من رأسك باستخدام عملية تجميل الأذن.

تصغير الأذن: قد تكون أذنيك كبيرة جداً بالنسبة لرأسك. يسمي الأطباء هذه الحالة “ماكروتيا”. الكثير من الناس الذين يعانون من هذه الحالة يفضّلون عملية تجميل الأذن لتصغير حجم آذانهم.

عملية تجميل الأذن مناسبة لأي شخص يبلغ من العمر ٥ سنوات أو أكثر وبصحة عامّة جيدة. كون الشخص غير مدخن هي نقطة إيجابيّة. كما تعلمون فإنَّ صوان الأذن لا يكتمل تطوره حتى سن ٥ سنوات. أي مشكلة صحيّة تزيد من خطر حدوث مضاعفات في الجراحة، والتدخين يبطئ عملية الشفاء بشكل كبير.

يقوم جرّاح التجميل بإجراء عملية تجميل الأذن على كلتا الأذنين لتحقيق التماثل. جراحة تجميل الأذن هي تجميلية بحتة ولا علاقة لها بسمعك. علاوةً على ذلك، لا يمكن لجراح التجميل تغيير موقع أذنك على رأسك باستخدام تجميل الأذن.

النتائج

النتائج التي ستحصل عليها بواسطة عمليّة تجميل الأذن دائمة. بعد أن يزيل جرّاح التجميل الضمادات، سترى على الفور التغييرات في أذنيك. بالإضافة إلى ذلك، إذا لم تكن راضياً عن النتائج، يجب عليك استشارة جرّاح التجميل لإجراء عملية جراحيّة إضافيّة.