جراحة استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب: الأسباب والأنواع وما يمكن توقعه

استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب هو إجراء جراحي لتغيير جهاز مولد النبضات الكهربائية في صدر الشخص. في حين أن هناك العديد من الأسباب للقيام بذلك، دعونا نلقي نظرة على ما يفعله جهاز تنظيم ضربات القلب. أجهزة تنظيم ضربات القلب عبارة عن غرسات قد يضعها طبيبك في صدرك لدعم ومساعدة النظام الكهربائي لقلبك.

عندما يكون للقلب نظام كهربائي تلقائي يحافظ على نبض القلب وعمله، فإن تلف هذا النظام في القلب يسبب العديد من المشاكل للأشخاص. ومع ذلك، يحتاج القلب إلى المساعدة بجهاز ميكانيكي. يعمل هذا الجهاز مع القلب لإبقاء الإنسان على قيد الحياة لسنوات.

هذا الجهاز يسمى جهاز تنظيم ضربات القلب. جهاز تنظيم ضربات القلب هو جزء من القلب الذي تأتي منه الإشارات الكهربائية التلقائية. جهاز تنظيم ضربات القلب يحصل على اسمه من هذا الجزء من القلب.

مكون جهاز تنظيم ضربات القلب

يتكون جهاز تنظيم ضربات القلب من مكونين رئيسيين (2): مولد النبض والأقطاب . يساعد مولد النبض على توليد الإشارات الكهربائية اللازمة لدعم وظيفة القلب. وفي الوقت نفسه، تحمل الخيوط هذه الإشارات إلى القلب لتصحيح أي إشارة خاطئة في القلب. لكن هل أخبرتك أن هذا الجهاز يستخدم بطارية؟ يحتوي جهاز تنظيم ضربات القلب على بطارية تعمل على تشغيله. هذه البطاريات قوية وتستمر عادة لمدة خمس إلى عشر سنوات.

لكن هل تعمل هذه الأجهزة الإلكترونية مثل القلب الطبيعي؟ نعم. الأشخاص الذين لديهم هذا الجهاز في صدورهم يعيشون حياة طبيعية. يمكنهم قضاء الكثير من الوقت مع والديهم وأقاربهم وأطفالهم وشركائهم. يذهبون إلى مكاتبهم وينجزون أعمالهم. قد يجلس بعض الأشخاص أيضًا مع أحفادهم ويلعبون معهم. ولكن مثل المرضى الآخرين، فإنهم يحتاجون إلى مراقبة منتظمة وفحوصات مجدولة.

بالإضافة إلى ذلك، مع مرور الوقت، قد يحتاج الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة تنظيم ضربات القلب إلى استبدالها. لكن ليس من السهل قطع صدور الأشخاص ووضع جهاز تنظيم ضربات القلب الجديد في صدورهم. يجب أن يتم وزن القرار بدقة من قبل الطبيب. كما يجب أن تكون هناك إشارة واضحة لتغيير جهاز تنظيم ضربات القلب.


أنواع أجهزة تنظيم ضربات القلب

ليس كل أجهزة تنظيم ضربات القلب لها خيوط. فيما يلي قائمة بأنواع أجهزة تنظيم ضربات القلب التي يجب أن تعرفها:

  • الحجرة الواحدة : يتم توصيل سلك واحد بجزء من القلب.
  • حجرة مزدوجة : لها سلكان. تتصل هذه الخيوط بقسمين من القلب.
  • أجهزة تنظيم ضربات القلب البطينية

لماذا قد تحتاج إلى استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب

بما أن أجهزة تنظيم ضربات القلب تساعد الأشخاص على عيش حياة جيدة، فلماذا يجب استبدالها؟ فيما يلي بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى فشلها وضرورة استبدالها.

  • استنفاد البطارية : هذا هو السبب الرئيسي لاستبدال جهاز تنظيم ضربات القلب. تدوم بطارية جهاز تنظيم ضربات القلب لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 سنوات في المتوسط. لكن الإرهاق قبل الموعد المحدد هو سبب وجيه لتغيير جهاز تنظيم ضربات القلب. تنفد بعض البطاريات قبل الأوان. يعد استنفاد البطارية حالة طارئة تمامًا تتطلب استبدال الرصاص.
  • الكسر غير الكامل لأقطاب الرصاص : تذكر أن الأسلاك تحمل الإشارات المتولدة إلى القلب لمساعدته. يمكن أن تتعرض هذه الأقطاب الكهربائية للكسر بشكل غير كامل في مناطق مختلفة. يعد كسر الخيوط مؤشرا على استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • خلع الرصاص : يمكن أن يتغير موضع الخيوط في الحياة اليومية للشخص الذي يستخدم جهاز تنظيم ضربات القلب. يمكن أيضًا ترك بعض الخيوط في البطين الأيمن (حيث لا ينبغي أن تكون) وتسبب العديد من المشاكل.
  • إصابة جيب جهاز تنظيم ضربات القلب : جيب جهاز تنظيم ضربات القلب هو جزء تحت الجلد من الجسم، أسفل الجلد مباشرة. يضع طبيبك جهاز تنظيم ضربات القلب هنا لمساعدة قلبك. يمكن أن تؤدي إصابة هذه المنطقة إلى فشل جهاز تنظيم ضربات القلب. أجهزة تنظيم ضربات القلب التي تفشل بسبب التهابات الجيب سوف تحتاج إلى استبدالها.
  • ورم دموي جيبي منظم ضربات القلب : علاوة على ذلك، الورم الدموي عبارة عن تجمع للدم. يمكن أن تتعرض أجزاء الجسم الموجودة تحت الجلد والتي تحتوي على جهاز تنظيم ضربات القلب للكدمات وتجمع الكثير من الدم. الدم الضخم هنا يدمر جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • أجهزة محسنة بميزات أفضل : يتقدم العلم بسرعة، ويصنع العلماء أجهزة جديدة مع مرور الأيام. قد يقترح طبيبك الحصول على جهاز تنظيم ضربات القلب المحسن ليحل محل الجهاز السابق.

وأخيرًا، قد تكون الأسباب المذكورة أعلاه مهددة للحياة إذا لم تلاحظها بسرعة. إذًا، كيف يعرف المرضى أنهم بحاجة إلى استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب؟


كيف يعرف الناس أنهم بحاجة إلى استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب؟

يحتاج الأشخاص الذين لديهم أجهزة تنظيم ضربات القلب في صدورهم إلى مراقبة دقيقة ومنتظمة من قبل فريق الرعاية الصحية الخاص بهم. يمكنهم أيضًا زيارة المستشفى لإجراء فحوصات روتينية. تهدف هذه الزيارات إلى مراقبة الحالة العامة لجهاز تنظيم ضربات القلب، بما في ذلك البطارية والأسلاك ومولد النبض.

علاوة على ذلك، خلال هذه الزيارات، سيناقش طبيبك وقت استبدال بطاريات جهاز تنظيم ضربات القلب وكيفية الاستعداد لذلك. أما إذا تعطل جهاز تنظيم ضربات القلب لسبب آخر، فإن الأعراض التي يعالجها جهاز تنظيم ضربات القلب تعود من جديد. بعض هذه الأعراض هي:

  • دوخة
  • خفقان القلب
  • إغماء
  • الدوار
  • ألم صدر
  • ألم واحمرار وتورم في موقع جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.

يجب عليك البحث عن هذه الأعراض إذا كان لديك بديل أو تعرف شخصًا يفعل ذلك.


كم مرة يستطيع طبيبك استبدال أجهزة تنظيم ضربات القلب لديك؟

لا توجد إجابة محددة لهذا السؤال. وإليك السبب: يمكن أن تدوم بطاريات جهاز تنظيم ضربات القلب لمدة تتراوح بين 8 و10 سنوات. كما يقوم المرضى بإجراء فحوصات روتينية كل 3-12 شهرًا. إذا تعطلت البطاريات، فسيتم استبدال أجهزة تنظيم ضربات القلب. أيضًا، إذا تم اكتشاف أي خلل في الفحوصات الروتينية، فسيتم تحديد موعد لعملية جراحية بديلة.

استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب هي عملية جراحية مكلفة. وحتى لو كان من الممكن استبداله بسهولة، فإن تكلفة الاستبدال تمثل جبلًا يصعب تسلقه.


كيف يستبدل الأطباء أجهزة تنظيم ضربات القلب؟

الأطباء مسؤولون عن إزالة واستبدال أجهزة تنظيم ضربات القلب. يمكن أن يكون هذا الإجراء مباشرًا أو معقدًا للغاية، اعتمادًا على سبب حاجة جهاز تنظيم ضربات القلب إلى التغيير. بشكل عام، يمكن لطبيبك تنفيذ هذا الإجراء في العيادة الخارجية. يمكنهم إجراء التخدير الموضعي للمناطق المحيطة بجهاز تنظيم ضربات القلب. يقوم الطبيب بعمل شقوق (جروح) فوق جهاز تنظيم ضربات القلب.

علاوة على ذلك، يقوم طبيبك بفحص جهاز تنظيم ضربات القلب القديم. سيخضع مولد النبض والأسلاك والبطاريات لمراقبة دقيقة. عادةً، قد يحتاج مولد النبض إلى استبدال، أو قد تحتاج البطارية إلى بطارية جديدة. ومع ذلك، سيقوم طبيبك بإزالة مولد النبض القديم وربط مولد جديد بالأسلاك.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تستغرق هذه الجراحة حوالي ساعتين إذا كانت عملية بسيطة. ولكن قد يستغرق الأمر ساعات أكثر إذا احتاج السلك إلى الاستبدال وقد يتطلب مزيدًا من المراقبة بعد الجراحة. سوف تحصل على مراقبة دقيقة بعد الجراحة وستحصل على تعليمات محددة يجب اتباعها. قد يخرجك طبيبك لتعود إلى المنزل في نفس اليوم أو في اليوم التالي بعد الإجراء. يقوم الطبيب بمراقبة فعالية جهاز تنظيم ضربات القلب الجديد.

وأخيرًا، يجب على المرضى الذين استبدلوا أجهزة تنظيم ضربات القلب للتو تجنب المعدات الكهربائية ذات المجالات الكهرومغناطيسية العالية. تجنب قطع المعدات مثل المقابض التعريفية، وأجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي (التصوير بالرنين المغناطيسي)، وTENS (تحفيز العصب الكهربائي عبر الجلد).


ما هي الآثار الجانبية لجراحة استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب؟

هل حصلت على عملية جراحية بديلة؟ أو هل تعرف شخصًا أصيب به للتو، وتشعر بالقلق من احتمالية حدوث آثار جانبية له؟ فيما يلي بعض الأشياء التي يجب الانتباه إليها:

  • ردود الفعل التحسسية : يتفاعل الناس مع المواد المختلفة بطرق مختلفة. قد يتفاعل بعض الأشخاص مع الأدوية أو المواد المستخدمة في جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • جلطات الدم : يمكن أن تتشكل جلطات الدم في الشرايين أو الأوردة. يمكن أن تصل جلطات الدم هذه إلى الدماغ وتسبب السكتات الدماغية. يمكن أن تبقى هذه الجلطات في القلب وتسبب أمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة مثل الأزمة القلبية.
  • عطل في جهاز تنظيم ضربات القلب : قد ينزاح جهاز تنظيم ضربات القلب الجديد مما سيشكل مشكلة كبيرة للمريض.
  • الأعطال من مصادر خارج الجسم : يمكن للموجات الكهرومغناطيسية الصادرة عن أجهزة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أن تلحق الضرر بجهاز تنظيم ضربات القلب.
  • الالتهابات : يمكن أن تحدث العدوى في موقع الجراحة. هذه الالتهابات قد تسبب خللاً في جهاز تنظيم ضربات القلب. قد تحتاج إلى الكثير من الأدوية لعلاج هذه الالتهابات.
  • الرئتان المنهارتان : يمكن أن تتأثر الرئتان (القريبة من القلب) بشكل خطير بسبب استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب. عندما تنهار الرئتان، يصعب التنفس.

بالإضافة إلى ذلك، هناك آثار جانبية أخرى مألوفة هي:

  • تلف الأوعية أو الأعصاب القريبة من جهاز تنظيم ضربات القلب
  • عدم انتظام ضربات القلب - النظام الكهربائي غير الطبيعي والخلل الوظيفي للقلب
  • أمراض القلب مثل ثقوب القلب.

هل هناك بديل لجهاز تنظيم ضربات القلب؟

وبالتالي، هناك بديل لجهاز تنظيم ضربات القلب. يقترح الباحثون أن جهاز مزيل الرجفان ومقوم نظم القلب القابل للزرع (ICD) هو بديل ممتاز لجهاز تنظيم ضربات القلب. على الرغم من أن بعض الأشخاص يستخدمون المصطلحين بالتبادل، إلا أنهما يعملان بشكل مختلف. يرسل جهاز ICD صدمات كهربائية كبيرة تساعد على إعادة تشغيل القلب لبدء ضخ الدم مرة أخرى. بينما يقوم جهاز تنظيم ضربات القلب بتوليد إشاراته الكهربائية وإرسالها إلى القلب، يساعد مزيل الرجفان القابل للزراعة على إعادة ضبط القلب.

ومع ذلك، يعمل جهاز مزيل الرجفان القابل للزرع (ICD) مثل جهاز إزالة الرجفان لإعادة ضبط القلب وإعادة تشغيله عندما يتم إطلاق إشاراته بشكل غير طبيعي. إن أجهزة ICD باهظة الثمن، مثل جهاز تنظيم ضربات القلب. لكنها بديل يستحق النظر فيه بالنسبة للمريض.


خاتمة

وأخيرا، يشير الباحثون إلى أن أجهزة تنظيم ضربات القلب حققت نجاحا كبيرا. ومع ذلك، فإن استبدال جهاز تنظيم ضربات القلب يعني تغيير الجهاز الكهربائي الذي يولد إشارات لمساعدة القلب على أداء وظائفه بشكل مناسب. هذا الإجراء دقيق. يجب أن يفهم الطبيب والمريض لماذا وماذا يستلزم هذا الإجراء.



قد تكون مهتمًا أيضًا…

في Istanbul Med Assist، راحتك أثناء أو بعد جميع أنواع الإجراءات هي أولويتنا. سواء كنت تبحث عن مزيد من المعلومات أو تقييم أولي أو رأي ثانٍ، فلا تتردد في الاتصال بنا عبر Whatsapp +90 530 884 47 22 وسوف نقوم بالرد عليك بأسرع ما يمكن.

إكتشف أكثر

مقالات ذات صلة

  • خدمات النقل
    (المطار ⇔ الفندق ⇔ العيادة / المكتب)
  • الاستشارة الطبية
    ترتيبات المواعيد
  • المتابعة الطبية
  • خدمات الترجمة الفورية/الترجمة
  • الإقامة في فندق خمس نجوم
    (شامل الإفطار)
  • خدمات الدعم الشخصي العامة
    أثناء الرحلة الطبية
دردشة مفتوحة
1
نحن هنا للمساعدة.
مرحبًا في IMA! كيف يمكننا مساعدتك اليوم؟