علاج إدمان الكحول: الأسباب والأعراض والعلاجات المتقدمة

الهدف الأساسي من علاج إدمان الكحول هو التوقف عن شرب الكحول وإعادة الاندماج في الحياة الاجتماعية اليومية مع أحبائهم.

إدمان الكحول هو شكل من أشكال تعاطي الكحول الذي يسبب مشاكل خطيرة تتعلق بالصحة والسلامة. إذا كنت تعاني من إدمان الكحول، فلا يمكنك التحكم في شربك. تستمر في الشرب على الرغم من رؤية المشاكل التي يسببها تعاطي الكحول في حياتك. مع مرور الوقت، سوف تتطور لديك القدرة على تحمل الدواء. سيكون عليك شرب المزيد لتجربة نفس التسمم. علاوة على ذلك، إذا قمت بتقليل تناول الكحول بشكل كبير أو إيقافه تمامًا، فسوف تبدأ في تجربة أعراض الانسحاب.

يشير مصطلح "تعاطي الكحول" إلى المواقف التي تعرض صحتك وسلامتك للخطر. ويشمل أيضًا الإفراط في شرب الخمر. يحدث الشراهة عند الشرب عندما يشرب الذكر 5 مشروبات أو أكثر في ساعتين أو تشرب الأنثى 4 مشروبات على الأقل في ساعتين. إنه أحد أخطر أشكال تعاطي الكحول.

إذا كان نمط شربك يسبب مشاكل متكررة وضيقًا، فهذا يعني أنك فقدت السيطرة على الكحول. أيضا، هناك مستويات من إدمان الكحول. ولكن بغض النظر عن مكان وجودك في الطيف، فحتى الإدمان الخفيف على الكحول يعد أمرًا محفوفًا بالمخاطر بما فيه الكفاية. يمكن أن يؤثر بشكل خطير على حياتك أو أحبائك أو حتى الأشخاص الذين لم تقابلهم من قبل. لذا، فإن العلاج المبكر لإدمان الكحول يمكن أن يجنبك ندمًا كبيرًا في المستقبل.

هنا في اسطنبول ميد أسيست ، نحن ملتزمون بمساعدتك على اكتشاف أفضل خيارات العلاج وأكثرها تقدمًا لإدمان الكحول. نحن هنا لندعمك في رحلتك لاستعادة السيطرة على حياتك.


أعراض

يمكن أن يكون إدمان الكحول خفيفًا أو متوسطًا أو شديدًا. ذلك يعتمد على عدد الأعراض لديك.

العلامات والأعراض هي :

  • الفشل في تحديد كمية الكحول
  • قضاء الكثير من الوقت في الشرب والتعافي من آثاره
  • الرغبة الشديدة والرغبة في شرب الكحول
  • الفشل في الوفاء بمسؤولياتك
  • الاستمرار في شرب الخمر مع العلم أنه يسبب مشاكل جسدية أو اجتماعية أو داخلية
  • التوقف عن الأنشطة الاجتماعية أو العملية
  • شرب الكحول في المواقف غير الآمنة. على سبيل المثال، أثناء القيادة أو السباحة.
  • تطوير التسامح
  • ظهور أعراض الانسحاب مثل الغثيان أو التعرق أو الرعشة

التسمم بالكحول

ويحدث عندما ترتفع كمية الكحول في الدم. كلما زاد مستوى الكحول، كلما زاد ضعفك. يسبب تعاطي الكحول مشاكل سلوكية وتقلبات مزاجية. تظهر سلوكًا غير لائق، ومزاجًا غير مستقر، وضعفًا في الحكم، وتلعثم في الكلام، ومشاكل في الانتباه أو الذاكرة، وضعف التنسيق. علاوة على ذلك، قد تواجه هفوات في الذاكرة تسمى "انقطاع التيار الكهربائي". كما أن وجود الكثير من الكحول في الدم يمكن أن يسبب دخولك في غيبوبة أو حتى الموت.


انسحاب الكحول

إذا كنت تشرب الخمر بكثرة لفترة من الوقت وقمت بتقليل الكمية أو توقفت تمامًا، فسوف تواجه أعراض الانسحاب. يمكن أن تظهر في غضون ساعات قليلة أو 4-5 أيام. قد تواجه مشاكل مثل التعرق وسرعة ضربات القلب والرعشة ومشاكل النوم والغثيان والقيء. كما قد تحدث الهلوسة، والأرق، والإثارة، والقلق، والنوبات المرضية في بعض الأحيان. يمكن أن تكون هذه الأعراض شديدة لدرجة أنها تتداخل مع قدرتك على العمل في العمل أو في المواقف الاجتماعية.


الحصول على المساعدة أو ترتيب التدخل

إذا كنت تعتقد أنك تشرب الكثير من الكحول أو أن عائلتك قلقة بشأن شربك للكحول، فيجب عليك طلب المساعدة. يمكنك الذهاب إلى طبيبك أو الحصول على مساعدة نفسية أو طلب المساعدة من مجموعات الدعم مثل مدمني الخمر المجهولين.

إذا كنت قلقًا بشأن شرب أحد أحبائك كثيرًا، فيمكنك المساعدة من خلال ترتيب التدخل. كما أن الإنكار أمر شائع جدًا لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الكحول. من خلال التدخل، يمكنك إقناع الشخص الذي تهتم به بقبول مشكلته وطلب علاج إدمان الكحول. علاوة على ذلك، سيكون من الأفضل تعلم كيفية التعامل معهم من خلال الحصول على مساعدة مهنية.


الأسباب

تؤثر العوامل الوراثية والنفسية والبيئية على كيفية تأثير الكحول على صحتك وسلوكك. مع مرور الوقت، يسبب الإفراط في شرب الكحول تغيرات وظيفية في مناطق معينة من الدماغ. ترتبط هذه المناطق أيضًا بقدرة عقلك على تجربة المتعة والتفكير والتحكم في سلوكك. ونتيجة لذلك، فإنك تشرب الكحول لتشعر بالارتياح أو للتخلص من الأفكار السلبية.


عوامل الخطر

يمكن أن يبدأ إدمان الكحول في أي عمر. لكنه يحدث في كثير من الأحيان في العشرينات والثلاثينات.

  • الشرب المستمر مع مرور الوقت
  • تبدأ في سن مبكرة
  • التاريخ العائلي لتعاطي الكحول
  • الاكتئاب أو مشاكل الصحة العقلية الأخرى
  • تاريخ الصدمة
  • العوامل الاجتماعية أو الثقافية

الوقاية المبكرة

عند المراهقين، يمكن للتدخل المبكر أن يمنع حالة إدمان الكحول في المستقبل.

إذا كان طفلك يتعاطى الكحول، فقد ترى هذه العلامات :

  • - قلة الاهتمام بالمظهر والأنشطة والهوايات
  • احمرار العين، وتداخل الكلام، والتنسيق، ومشاكل في الذاكرة
  • - حدوث مشكلات أو تغيرات في الصداقات، مثل الانضمام إلى دائرة جديدة
  • انخفاض الدرجات والصعوبات في المدرسة
  • - التقلبات المزاجية المتكررة والسلوكيات المفرطة في الحماية

لحماية طفلك المراهق من إدمان الكحول :

  • كن قدوة لاستخدام الكحول.
  • تحدث بصراحة مع طفلك وشارك بنشاط في حياته.
  • اشرح السلوك الذي تتوقعه وعواقبه المحتملة.

المضاعفات

الكحول يثبط الجهاز العصبي المركزي. قد يشعر بعض الناس بالتحفيز أولاً. ومع ذلك، فإنهم يصبحون أيضًا مخدرين عندما يستمرون في الشرب. وبالتالي، تنشأ مشاكل السلامة والصحة.


تأثيرات السلامة

شرب الكثير من الكحول يضعف حكمك. يجعلك تتخذ قرارات سيئة. أو خلق مواقف خطيرة:

  • حادث مركبة أو نوع آخر من الحوادث كالغرق
  • مشاكل في العلاقات مع العائلة أو الأصدقاء
  • ضعف الأداء في المدرسة أو العمل
  • خطر ارتكاب جريمة عنيفة أو الوقوع ضحية لجريمة
  • مشاكل قانونية أو مالية أو بطالة
  • الإدمان على أدوية أخرى
  • التعرض للجنس المحفوف بالمخاطر وغير المحمي أو الاعتداء الجنسي أو الاغتصاب
  • زيادة خطر الانتحار

التأثيرات الصحية

يمكن أن يؤدي تعاطي الكحول بكثرة إلى الإصابة بأمراض ومشاكل صحية مختلفة. وقد يكون بعضها قابلاً للعلاج أو التحكم فيه. بالإضافة إلى ذلك، قد يسبب الكحول مشاكل صحية خطيرة أو مزمنة تضر بصحتك بشكل دائم.

  • أمراض الكبد : يمكن أن يسبب إدمان الكحول زيادة الدهون في الكبد والتهاب الكبد. وأيضًا، مع مرور الوقت، قد تصاب بتلف الكبد غير القابل للعلاج (تليف الكبد).
  • مشاكل في الجهاز الهضمي : تعاطي الكحول يمكن أن يسبب الالتهابات، أو الإصابة بالتهاب المعدة أو القرحة. كما يمكن أن يضعف امتصاص العناصر الغذائية، وخاصة فيتامين ب. وأخيرًا، يمكن أن يؤدي إلى تلف البنكرياس.
  • مشاكل في القلب : الإفراط في شرب الخمر يرفع ضغط الدم. وبالتالي، فإنك تخاطر بتضخم القلب أو فشل القلب أو السكتة الدماغية. حتى لو قمت بنهم مرة واحدة، قد تواجه عدم انتظام ضربات القلب الشديد.
  • مضاعفات مرض السكري : الكحول يعطل إطلاق الجلوكوز في الكبد. كما أنه يزيد من خطر انخفاض نسبة السكر في الدم. يصبح هذا الوضع خطيرًا إذا كنت مصابًا بمرض السكري.
  • الوظيفة الجنسية ومشاكل الدورة الشهرية : الإفراط في تناول الكحول يمكن أن يسبب العجز الجنسي لدى الرجال. كما أنه يمكن أن يعطل الدورة الشهرية عند النساء.
  • مشاكل في العين : قد يؤدي إدمان الكحول إلى تحرك عينيك بشكل لا إرادي. كما أنه قد يضعف أو يشل عضلات العين لأن تناول الكحول يسبب نقص فيتامين ب-1.
  • اضطرابات الولادة : شرب الكحول أثناء الحمل يمكن أن يسبب الإجهاض أو متلازمة الكحول الجنينية. ونتيجة لذلك، قد يعاني طفلك من مشاكل جسدية وتنموية مدى الحياة.
  • تلف العظام : الكحول يضعف إنتاج العظام الجديدة. يزيد من خطر ترقق العظام والكسور. كما أنه يمكن أن يؤدي إلى تلف نخاع العظم الذي ينتج خلايا الدم. وبالتالي، قد تتعرض لنزيف أو إصابة بسبب انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • المضاعفات العصبية : يسبب شرب الخمر بكثرة ألمًا وتنميلًا في اليدين والقدمين. قد تواجه تفكيرًا غير منظم، والخرف، وفقدان الذاكرة على المدى القصير.
  • إضعاف جهاز المناعة : تناول الكحول يجعلك أكثر عرضة للعديد من الأمراض، وخاصة الالتهاب الرئوي.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان : يزيد إدمان الكحول على المدى الطويل من خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة، مثل سرطان الفم والحنجرة والكبد والمريء والقولون والثدي. يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي حتى مع وجود مشكلة شرب خفيفة.
  • التفاعلات الدوائية والكحولية : يمكن أن تكون الأدوية خطيرة مع الكحول. يمكن للكحول أن يطلق العنان للتأثيرات السامة للدواء أو يحيد آثاره.

نظرة عامة: علاج إدمان الكحول

يعتمد علاج إدمان الكحول على احتياجاتك الشخصية ومستوى إدمانك. الهدف الرئيسي من علاج إدمان الكحول هو التوقف عن شرب الكحول وتحسين نوعية حياتك.

قد يشمل علاج إدمان الكحول ما يلي :

  • التخلص من السموم والانسحاب : قد يبدأ علاجك بالتخلص من السموم. بشكل عام، يستغرق الأمر 2-7 أيام. قد تحتاج إلى التخدير لمنع أعراض الانسحاب. يقوم أطباؤك بتطبيق التخلص من السموم في المستشفى أو مركز علاج المرضى الداخليين.
  • مهارات التأقلم ووضع خطة علاجية : تتعلم تقنيات تحديد الأهداف أو تغيير السلوك. وهذا يشمل الاستخدام اليدوي للمساعدة الذاتية والاستشارة النفسية. كما يخطط الأطباء لعلاج المتابعة.
  • الاستشارة النفسية : يمكن أن تساعدك العلاجات الشخصية أو الجماعية على فهم مشكلة الكحول لديك بشكل أفضل. وبالتالي، يمكنك قضاء عملية الشفاء بشكل أكثر راحة. يمكنك أيضًا الاستفادة من العلاج العائلي أو الأزواج.
  • الدواء عن طريق الفم : لن يعالج ديسفلفرام إدمانك أو يزيل رغبتك في الشرب. ومع ذلك، فإنه قد يمنعك من الشرب. سيكون من الأفضل ألا تشرب الكحول مع هذا الدواء لأنك تعاني من الغثيان أو القيء أو الاحمرار أو الصداع.
    يمنع النالتريكسون المشاعر الطيبة للكحول. قد يمنعك من شرب الكثير أو يقلل من رغبتك في الشرب. يقوم أكامبروسيت بقمع رغبتك في شرب الكحول عند التوقف عن الشرب. النالتريكسون والأكامبروسيت، على عكس الديسفلفرام، لا يجعلك مريضًا عند شرب الكحول.
  • حقن الدواء : يقوم طبيبك بحقن فيفيترول مرة واحدة في الشهر. يمكن أن يكون هذا مفيدًا إذا كان لديك رهاب البلع. وقد يناسبك هذا أيضًا إذا نسيت تناول حبوبك في كثير من الأحيان.
  • الدعم المستمر : بالإضافة إلى التوقف عن الشرب، يمكن لمجموعات الدعم أن تساعدك على التعامل مع الوقاية من الانتكاسات. كما يمكنك التكيف مع تغييرات نمط الحياة الضرورية بشكل أكثر راحة. تذكر أن إدمان الكحول قد يزعجك حتى لو كنت تتلقى العلاج المطلوب. الحصول على الدعم لمنع الانتكاس أمر بالغ الأهمية.
  • العلاج النفسي : غالباً ما يصاحب إدمان الكحول مشاكل عقلية أخرى. إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو القلق أو مشاكل الصحة العقلية الأخرى، فقد تحتاج إلى علاج نفسي أو دواء.
  • العلاج الطبي : عند التوقف عن الشرب، تتحسن العديد من الأمراض المرتبطة بالإدمان على الكحول. ومع ذلك، قد تتطلب بعض مشاكلك الصحية علاجًا للمتابعة.
  • برامج العلاج السكني : يتم تطبيقها على الحالات الشديدة من إدمان الكحول. تشتمل معظم برامج علاج إدمان الكحول في المنزل على العلاج الشخصي والجماعي، ومجموعات الدعم، والفصول التعليمية، والعلاج الأسري. علاوة على ذلك، قد تجد أنشطة في هذه الأماكن، مثل العلاج بالفن، أو ألعاب تمثيل الأدوار، أو علم النبات.

خاتمة

الكحول هو الدواء الأكثر شيوعًا الذي يعطل حياة الناس وأحبائهم. سواء كان ذلك قانونيًا أو أن كسر الجمود الاجتماعي لا يغير شيئًا. يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة، وإذلالًا عامًا، وحتى ضررًا يهدد الحياة لأحبائك. ولذلك، يجب عليك طلب المساعدة في أقرب وقت ممكن.



قد تكون مهتمًا أيضًا…

في Istanbul Med Assist، راحتك أثناء أو بعد جميع أنواع الإجراءات هي أولويتنا. سواء كنت تبحث عن مزيد من المعلومات أو تقييم أولي أو رأي ثانٍ، فلا تتردد في الاتصال بنا عبر Whatsapp +90 530 884 47 22 وسوف نقوم بالرد عليك بأسرع ما يمكن.

إكتشف أكثر

مقالات ذات صلة

8 نوفمبر 2023
إدمان المخدرات: الأسباب والأعراض والمضاعفات
نظرة عامة – إدمان المخدرات، المعروف أيضًا باسم تعاطي المخدرات، هو شكل من أشكال المرض/الاعتلال الذي يؤثر على سلوك الفرد ودماغه. بالإضافة إلى ذلك، ينتج تعاطي […]
10 يونيو 2023
إدمان المنشطات: الأسباب والأعراض وطرق العلاج الفعالة
نظرة عامة – المنشطات هي أدوية ذات تأثير نفسي. أنها تسبب تحسنا على المدى القصير في وظائفك الجسدية والعقلية. أنها تؤثر على الجهاز العصبي المركزي الخاص […]
9 يونيو 2023
علاج إدمان المخدرات والتعافي منه: دليل شامل
يعد إدمان المخدرات مشكلة خطيرة تؤثر على صحتك الجسدية والعقلية. كما أنه يشملك أنت وعائلتك وأحبائك أو حتى الأشخاص الذين لم تقابلهم من قبل. عندما يضعف […]

  • خدمات النقل
    (المطار ⇔ الفندق ⇔ العيادة / المكتب)
  • الاستشارة الطبية
    ترتيبات المواعيد
  • المتابعة الطبية
  • خدمات الترجمة الفورية/الترجمة
  • الإقامة في فندق خمس نجوم
    (شامل الإفطار)
  • خدمات الدعم الشخصي العامة
    أثناء الرحلة الطبية
دردشة مفتوحة
1
نحن هنا للمساعدة.
مرحبًا في IMA! كيف يمكننا مساعدتك اليوم؟