استئصال الرحم

استئصال الرحم هي عملية جراحية لإزالة الرحم – أو الرحم – وعلاج المشاكل الصحية التي تؤثر على جهازك التناسلي . وبما أن الطفل ينمو داخل الرحم، فلا يمكنك الحمل بعد هذا الإجراء. وأيضًا، ستتوقف الدورة الشهرية، بغض النظر عن عمرك.

هذا الإجراء أكثر شيوعًا عند النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 40-50 عامًا.

تقدم شركة اسطنبول ميد أسيست تقنيات متقدمة لاستئصال الرحم، بما في ذلك الجراحة طفيفة التوغل والجراحة الروبوتية.

لماذا يتم إجراء عملية استئصال الرحم؟

قد تحتاج إلى هذه الجراحة لعدة أسباب:

  • سرطان المبيض، أو سرطان الرحم، أو سرطان عنق الرحم، أو سرطان قناة فالوب
  • الأورام غير السرطانية (الأورام الليفية)
  • آلام الحوض على المدى الطويل
  • فترات ثقيلة

سيكون من الأفضل التفكير فيها فقط بعد عدم نجاح العلاجات الأقل تدخلاً، لأنها عملية جراحية كبرى تتطلب وقتًا طويلًا للشفاء.

كيف يتم ذلك؟

هناك طرق مختلفة لإجراء الجراحة وفقًا لاحتياجاتك. على سبيل المثال، يؤدي استئصال الرحم الجزئي إلى إزالة الرحم، ويترك عنق الرحم سليمًا. ومن ناحية أخرى، فإن استئصال الرحم الكلي يزيل الرحم وعنق الرحم معًا.

في بعض الأحيان، يحتاج الأطباء إلى إزالة أحد المبيضين وقناتي فالوب أو كليهما.

يعتبر طبيبك؛

  • لماذا تحتاج العملية
  • ما هي المساحة القابلة للإنقاذ من رحمك والجهاز التناسلي المحيط بك؟

هناك 3 طرق لإجراء الجراحة:

  • بالمنظار (جراحة ثقب المفتاح): تتم إزالة الرحم من خلال قطع صغير في بطنك
  • المهبل: يزيلون الرحم من خلال قطع في الجزء العلوي من المهبل
  • البطن: يزيلون الرحم من خلال قطع في أسفل بطنك

أنواع استئصال الرحم

  • استئصال الرحم الكلي
  • استئصال الرحم الكلي
  • استئصال البوق والمبيض الثنائي
  • استئصال الرحم الجذري

وقت الانتعاش

بعد الجراحة، تبقى في المستشفى لمدة تصل إلى 5 أيام وتتعافى تمامًا خلال 6 إلى 8 أسابيع. ومع ذلك، يمكن أن يختلف وقت التعافي بناءً على نوع استئصال الرحم.

استرح قدر المستطاع أثناء فترة التعافي، ولا ترفع أي شيء ثقيل لأنك تحتاج إلى وقت حتى تشفى عضلاتك وأنسجتك.

انقطاع الطمث الجراحي

إذا قام طبيبك بإزالة المبيضين، فإنك تمرين بمرحلة انقطاع الطمث مباشرة بعد الجراحة. بالإضافة إلى ذلك، عمرك ليس عاملا لانقطاع الطمث الجراحي. ومع ذلك، إذا كان أحد المبيضين أو كليهما سليمًا، فقد تدخلين مرحلة انقطاع الطمث في غضون 5 سنوات بعد الجراحة.

العلاج بالهرمونات البديلة قد يحل محل الهرمونات ويخفف أي أعراض انقطاع الطمث مثل:

  • التعرق
  • النوم المضطرب
  • الهبات الساخنة

إذا كنت مصابًا بالسرطان، فقد تكون الجراحة خيارك الوحيد للعلاج.

ومع ذلك، بالنسبة للمشاكل الصحية الأخرى، اسأل نفسك هذه الأسئلة قبل أن تقرر إجراء عملية جراحية:

  • هل تؤثر الأعراض التي أعانيها على حياتي؟
  • هل بحثت عن خيارات علاجية أخرى؟
  • هل أنا مستعدة لانقطاع الطمث المبكر؟
  • هل أريد أن أنجب أطفالاً في المستقبل؟

علاوة على ذلك، قد تحتاجين إلى اتخاذ قرار بشأن إزالة عنق الرحم أو المبيضين، وكذلك الرحم. تعد مشاعرك الشخصية وتاريخك الطبي من العوامل المهمة في اتخاذ هذا القرار.

الاستعداد لاستئصال الرحم

يجب أن تكوني لائقة وصحية قدر الإمكان قبل إجراء عملية استئصال الرحم. وبالتالي، فإن خطر حدوث مضاعفات سيكون منخفضًا، وسوف تشفى بشكل أسرع.

على سبيل المثال، الإقلاع عن التدخين وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بانتظام وفقدان الوزن.