جراحة تكبير الثدي: ما تحتاج إلى معرفته

عملية تكبير الثدي، والمعروفة أيضاً باسم "تكبير الثدي" أو "عملية تكبير الثدي"، هي عملية جراحية مصممة لزيادة حجم وشكل الثديين. وهي واحدة من أكثر جراحات التجميل شيوعاً في جميع أنحاء العالم.

يمكن أن تكون عملية تكبير الثدي إجراءً تحويلياً للنساء اللاتي يسعين إلى تحسين ثقتهن بأنفسهن وتحقيق أهدافهن الجمالية المرغوبة. تهدف هذه المقالة إلى تقديم لمحة شاملة عن عملية تكبير الثدي، بما في ذلك إجراءاتها والمخاطر المرتبطة بها والنتائج المتوقعة.

لمحة عامة

تتضمن عملية تكبير الثدي وضع غرسات الثدي تحت أنسجة الثدي أو عضلات الصدر. تُملأ هذه الغرسات إما بمحلول ملحي أو هلام السيليكون وتأتي بأشكال وأحجام وقوام مختلف. يعتمد اختيار الغرسة على التفضيلات الفردية والنتائج المرغوبة.

غالباً ما تلجأ النساء اللاتي يشعرن أن أثداءهن صغيرة جداً أو غير متناسقة أو فقدن حجمها بسبب الحمل أو فقدان الوزن أو التقدم في العمر إلى تكبير الثدي.

لماذا تم ذلك

هناك العديد من الأسباب التي تجعل المرأة تختار إجراء عملية تكبير الثدي:

  • تحسين المظهر: يمكن أن تساعد عملية تكبير الثدي الأفراد في الحصول على الحجم والشكل المرغوب في ثدييهم، مما يعزز مظهرهم العام وتناسب أجسامهم.
  • التغييرات الصحيحة:يمكن أن يؤدي الحمل أو الرضاعة الطبيعية أو فقدان الوزن بشكل كبير أو التقدم في السن إلى تغيرات في حجم الثدي وشكله. يمكن لتكبير الثدي استعادة الحجم المفقود وتحسين تناسق الثدي.
  • اكتساب الثقة: أبلغت العديد من النساء عن زيادة تقدير الذات والثقة بالنفس بعد إجراء عملية تكبير الثدي. يمكن أن يؤثر الشعور بمزيد من الراحة والرضا عن مظهرهن بشكل إيجابي على حياتهن.

المخاطر

إن عملية تكبير الثدي آمنة بشكل عام، ولكن من الضروري معرفة المخاطر المحتملة.

ويشمل ذلك التغيرات في ملمس الثدي أو شكله بسبب النسيج الندبي (التقلص الكبسولي)، والالتهابات النادرة، والتغيرات المؤقتة أو الدائمة في الإحساس. وعلى الرغم من ندرتها، فإن تمزق الغرسة وارتباطها بحالات نادرة مثل BIA-ALCL ممكنة أيضاً.

التحضير

قبل الخضوع لعملية تكبير الثدي، من الضروري إجراء تحضيرات شاملة واستشارة جراح تجميل معتمد من البورد الأمريكي. تتضمن عملية التحضير ما يلي:

  1. استشارة أولية: ناقشي أهدافك ومخاوفك وتوقعاتك مع الجراح لضمان أفضل نتيجة ممكنة.
  2. التقييم الطبي: الخضوع لتقييم طبي شامل لتقييم صحتك العامة ومدى ملاءمتك للجراحة.
  3. اختيار الزرع: اختيار نوع الزرعة وحجمها وموضعها المناسب بناءً على النتائج المرغوبة والاعتبارات التشريحية.
  4. تعديلات في نمط الحياة: إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل الإقلاع عن التدخين وتعديل الأدوية، لتقليل خطر حدوث مضاعفات وتعزيز الشفاء الأمثل.
  5. الاعتبارات المالية: فهم تكلفة الإجراء، بما في ذلك أتعاب الجراح والتخدير ورسوم المنشأة والرعاية اللاحقة المحتملة.

الإجراءات

تُجرى عملية تكبير الثدي عادةً في العيادات الخارجية تحت تأثير التخدير العام. تتضمن العملية الجراحية عدة خطوات رئيسية.

أولاً، يقوم الجراح بعمل شق في أحد المواقع المتعددة، مثل تحت الثدي (تحت الثدي) أو حول الحلمة (حول الحلمة) أو في منطقة الإبط (عبر الإبط).

بعد ذلك، يتم إدخال غرسة الثدي إما خلف أنسجة الثدي (تحت الغدة) أو تحت عضلة الصدر (تحت العضلة)، وذلك حسب التشريح الفردي والأهداف الجمالية.

بمجرد وضع الزرعة بشكل صحيح، يتم إغلاق الشقوق بالغرز الجراحية ويتم تضميد موضع الجراحة للمساعدة في الشفاء.

التعافي

بعد عملية تكبير الثدي، يمكن للمريضات توقع بعض الانزعاج والتورم والكدمات، والتي عادةً ما تهدأ في غضون أسابيع قليلة. يختلف وقت التعافي من شخص لآخر ولكنه يتضمن بشكل عام:

  • الراحة والتعافي: إتاحة وقت كافٍ للراحة والتعافي وتجنب الأنشطة المجهدة واتباع تعليمات الرعاية بعد العملية الجراحية التي يقدمها الجراح.
  • إدارة الألم: تناول مسكنات الألم الموصوفة حسب التوجيهات للسيطرة على الانزعاج وتعزيز الراحة أثناء مرحلة الشفاء الأولية.
  • مواعيد المتابعة: احضر مواعيد المتابعة المقررة مع الجراح لمراقبة تقدم الشفاء وإزالة الغرز إذا لزم الأمر ومعالجة أي مخاوف أو مضاعفات.
  • استئناف الأنشطة: استئناف الأنشطة العادية وممارسة التمارين الرياضية تدريجيًا وفقًا لنصائح الجراح، مع تجنب الأنشطة التي قد تجهد عضلات الصدر أو تعطل الشفاء.

النتائج

يمكن أن تسفر عملية تكبير الثدي عن نتائج تحويلية، وتحسين حجم الثدي وشكله وتناسقه. ومع ذلك، من الضروري أن تكون توقعاتك واقعية وأن تتفهمي أن النتائج النهائية قد تستغرق عدة أسابيع لتظهر بشكل كامل.

على الرغم من أن غرسات الثدي متينة، إلا أنها ليست أجهزة تدوم مدى الحياة وقد تتطلب جراحة استبدال أو مراجعة مع مرور الوقت. ومع العناية والصيانة المناسبة، يتمتع العديد من الأشخاص برضا طويل الأمد عن نتائج تكبير الثدي.

لماذا تختار تركيا لتكبير الثدي؟

برزت تركيا كوجهة رائدة لتكبير الثدي وجراحات التجميل الأخرى، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى الجمع بين الرعاية عالية الجودة والجراحين ذوي الخبرة والفعالية من حيث التكلفة.

تعمل شركة Istanbul Med Assist مع جراحي تجميل مشهورين بخبرتهم وتدريبهم المكثف، مما يضمن الحصول على نتائج استثنائية.

احصل على استشارتك المجانية مع الفريق اليوم!



قد تكون مهتمًا أيضًا…

في Istanbul Med Assist، راحتك أثناء أو بعد جميع أنواع الإجراءات هي أولويتنا. سواء كنت تبحث عن مزيد من المعلومات أو تقييم أولي أو رأي ثانٍ، فلا تتردد في الاتصال بنا عبر Whatsapp +90 530 884 47 22 وسوف نقوم بالرد عليك بأسرع ما يمكن.

إكتشف أكثر

مقالات ذات صلة

18 أبريل 2024
كم من الوقت يستغرق التعافي التام من عملية شفط الدهون؟
شفط الدهون هو إجراء تجميلي شائع يساعد الأفراد على تحقيق ملامح الجسم المرغوبة عن طريق إزالة رواسب الدهون الزائدة. سنركز في هذه المقالة على فهم عملية […]
21 ديسمبر 2023
دليل شامل لجراحة شفط الدهون: كل ما تحتاج إلى معرفته
أصبحت جراحة شفط الدهون ذات شعبية متزايدة في السنوات الأخيرة كوسيلة لإزالة الدهون غير المرغوب فيها في الجسم وتحقيق قوام أكثر نحافة. في هذا الدليل الشامل، […]
7 نوفمبر 2023
جراحة الأنف (تجميل الأنف): الأنواع، الفوائد، المخاطر، وعملية الشفاء
عملية تجميل الأنف هي عملية تجميلية تُعرف باسم عملية الأنف. يشير بعض الخبراء أيضًا إلى عملية تجميل الأنف على أنها جراحة الأنف أو إعادة تشكيل الأنف. […]

  • خدمات النقل
    (المطار ⇔ الفندق ⇔ العيادة / المكتب)
  • الاستشارة الطبية
    ترتيبات المواعيد
  • المتابعة الطبية
  • خدمات الترجمة الفورية/الترجمة
  • الإقامة في فندق خمس نجوم
    (شامل الإفطار)
  • خدمات الدعم الشخصي العامة
    أثناء الرحلة الطبية
This website uses cookies to improve your experience. By using this website you agree to our Data Protection Policy.
دردشة مفتوحة
1
نحن هنا للمساعدة.
مرحبًا في IMA! كيف يمكننا مساعدتك اليوم؟